بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

- 19 جولائی 2019 ء

دارالافتاء

 

غیبت کی جائز اور ناجائز صورتیں


سوال

کن کن مواقع پر غیبت کرنا جائز ہوتا ہے؟ براۓ مہربانی مکمل وضاحت کے ساتھ جواب عنایت فرماکر مشکور ہوں!

جواب

درج ذیل  صورتوں میں غیبت جائز ہے:

1) ظلم کو دور کرنے کے لیے کسی ایسے شخص کے سامنے غیبت کرنا جو ظلم کو دور کرنے پر قادر ہو۔

2) تغییرِ منکر کی نیت سے قدرت رکھنے والوں  کے سامنے غیبت کرنا۔

3) شرعی حکم معلوم کرنے کے لیے مفتی کے سامنے غیبت کرنا، لیکن نام کو مبہم رکھنا بہتر ہے۔

4) کسی کے شر سے بچانے کے لیے اس کی غیبت کرنا  جیسے گواہ اور راویوں پر جرح کرنا۔

5) علانیہ گناہ کرنے والوں کی غیبت کرنا، البتہ صرف اسی گناہ کا تذکرہ جائز ہے جو وہ علانیہ کرتے ہیں، مخفی گناہوں کا ذکر جائز نہیں۔

6) تعارف کی غرض سے کسی کے عیب کو ذکر کرنا  جیسے  کانا ، بھینگا وغیرہ، یہ اس صورت میں جائز ہے کہ اس کے بغیر تعارف ناممکن یا مشکل ہو۔ 

7) کسی مسلمان کو دین یا دنیا کے نقصان سے بچانے کے لیے کسی کی غیبت کرنا جیسے کسی شخص کا عقیدہ خراب ہو اور کوئی مسلمان اس سے تعلق رکھتا ہو تو اس کے سامنے اس سوءِ عقیدہ والے شخص کی حالت واضح کرنا۔

8) کسی کے ساتھ  معاملہ کرنے (مثلاً نکاح، معاملات یا) سفر  کے بارے مشورہ کرنے والے کے سامنے اس کی حقیقت واضح کرنا۔

الدر المختار وحاشية ابن عابدين (رد المحتار) (6/ 408):
"(وكذا) لا إثم عليه (لو ذكر مساوئ أخيه على وجه الاهتمام لايكون غيبةً، إنما الغيبة أن يذكر على وجه الغضب يريد السب) ولو اغتاب أهل قرية فليس بغيبة؛ لأنه لايريد به كلهم بل بعضهم وهو مجهول، خانية. فتباح غيبة مجهول ومتظاهر بقبيح ولمصاهرة ولسوء اعتقاد تحذيراً منه، ولشكوى ظلامته للحاكم شرح وهبانية.

وفي تنبيه الغافلين للفقيه أبي الليث: الغيبة على أربعة أوجه: في وجه هي كفر بأن قيل له: لاتغتب، فيقول: ليس هذا غيبة، لأني صادق فيه فقد استحل ما حرم بالأدلة القطعية، وهو كفر، وفي وجه: هي نفاق بأن يغتاب من لايسميه عند من يعرفه، فهو مغتاب، ويرى من نفسه أنه متورع، فهذا هو النفاق، وفي وجه: هي معصية وهو أن يغتاب معيناٍ ويعلم أنها معصية فعليه التوبة، وفي وجه: هي مباح وهو أن يغتاب معلنا بفسقه أو صاحب بدعة وإن اغتاب الفاسق ليحذره الناس يثاب عليه لأنه من النهي عن المنكر اهـ.
أقول: والإباحة لا تنافي الوجوب في بعض المواضع الآتية (قوله: ومتظاهر بقبيح) وهو الذي لا يستتر عنه ولا يؤثر عنده إذا قيل عنه إنه يفعل كذا اهـ ابن الشحنة قال في تبيين المحارم: فيجوز ذكره بما يجاهر به لا غيره قال صلى الله عليه وسلم: «من ألقى جلباب الحياء عن وجهه فلا غيبة له» وأما إذا كان مستتراً فلا تجوز غيبته اهـ.
قلت: وما اشتهر بين العوام من أنه لا غيبة لتارك الصلاة إن أريد به ذكره بذلك وكان متجاهراً فهو صحيح وإلا فلا (قوله: ولمصاهرة) الأولى التعبير بالمشورة: أي في نكاح وسفر وشركة ومجاورة وإيداع أمانة ونحوها فله أن يذكر ما يعرفه على قصد النصح (قوله: ولسوء اعتقاد تحذيراً منه) أي بأن كان صاحب بدعة يخفيها ويلقيها لمن ظفر به أما لو تجاهر بها فهو داخل في المتجاهر تأمل.
والأولى التعبير بالتحذير، ليشمل التحذير من سوء الاعتقاد ولما مر متنا ممن يصلي ويصوم ويضر الناس (قوله: ولشكوى ظلامته للحاكم) فيقول: ظلمني فلان بكذا لينصفه منه.
[تتمة]
يزاد على هذه الخمسة ستة أخرى مر منها في المتن ثنتان، الأولى: الاستعانة بمن له قدرة على زجره، الثانية: ذكره على وجه الاهتمام، الثالثة: الاستفتاء قال في تبيين المحارم: بأن يقول للمفتي ظلمني فلان كذا وكذا وما طريق الخلاص، والأسلم أن يقول ما قولك في رجل ظلمه أبوه أو ابنه أو أحد من الناس كذا وكذا ولكن التصريح مباح بهذا القدر اهـ لأن المفتي قد يدرك مع تعيينه ما لا يدرك مع إبهامه كما قاله ابن حجر، وقد جاء في الحديث المتفق عليه أن هند امرأة أبي سفيان - رضي الله تعالى عنها - قالت للنبي صلى الله عليه وسلم: «إن أبا سفيان رجل شحيح وليس يعطيني ما يكفيني وولدي إلا ما أخذت منه، وهو لايعلم قال: خذي ما يكفيك وولدك بالمعروف» الرابعة: بيان العيب لمن أراد أن يشتري عبداً، وهو سارق أو زان فيذكره للمشتري، وكذا لو رأى المشتري يعطي البائع دراهم مغشوشة فيقول: احترز منه بكذا، الخامسة: قصد التعريف كأن يكون معروفاً بلقبه كالأعرج والأعمش والأحول، السادسة: جرح المجروحين من الرواة والشهود والمصنفين فهو جائز بل واجب صوناً للشريعة". 
 فقط واللہ اعلم


فتوی نمبر : 144007200103

دارالافتاء : جامعہ علوم اسلامیہ علامہ محمد یوسف بنوری ٹاؤن



تلاشں

کتب و ابواب

سوال پوچھیں

اگر آپ کا مطلوبہ سوال موجود نہیں تو اپنا سوال پوچھنے کے لیے یہاں کلک کریں، سوال بھیجنے کے بعد جواب کا انتظار کریں۔سوالات کی کثرت کی وجہ سے کبھی جواب دینے میں پندرہ بیس دن کا وقت بھی لگ جاتا ہے

سوال پوچھیں

ہماری ایپلی کیشن ڈاؤن لوڈ کرنے کے لئے