بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

- 17 اکتوبر 2019 ء

دارالافتاء

 

سمندر میں شہید ہونے والے سے متعلق روایت کا حکم


سوال

براہِ مہربانی اس حدیث کی صحت کے بارے میں روشنی ڈال دیجیے  کہ سمندر میں ڈوبنے والے کی روح اللہ خود قبض کرتے ہیں۔ یہ حدیث سنن ابن ماجہ میں بیان کی گئی ہے:

حدیث نمبر: 2778:

"حدثنا عبيد الله بن يوسف الجبيري‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏، ‏‏‏‏‏‏حدثنا قيس بن محمد الكندي‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏، ‏‏‏‏‏‏حدثنا عفير بن معدان الشامي‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏، ‏‏‏‏‏‏عن سليم بن عامر‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏، ‏‏‏‏‏‏قال:‏‏‏‏ سمعت أبا أمامة‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏، ‏‏‏‏‏‏يقول:‏‏‏‏ سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:‏‏‏‏ "شهيد البحر مثل شهيدي البر، ‏‏‏‏‏‏والمائد في البحر كالمتشحط في دمه في البر، ‏‏‏‏‏‏وما بين الموجتين كقاطع الدنيا في طاعة الله، ‏‏‏‏‏‏وإن الله عز وجل وكل ملك الموت بقبض الارواح إلا شهيد البحر؛ فإنه يتولى قبض أرواحهم، ‏‏‏‏‏‏ويغفر لشهيد البر الذنوب كلها إلا الدين، ‏‏‏‏‏‏ولشهيد البحر الذنوب والدين".

ترجمہ: ابوامامہ رضی اللہ عنہ کہتے ہیں کہ میں نے رسول اللہ صلی اللہ علیہ وسلم کو فرماتے سنا: ”سمندر کا شہید خشکی کے دو شہیدوں کے برابر ہے، سمندر میں جس کا سر چکرائے وہ خشکی میں اپنے خون میں لوٹنے والے کی مانند ہے، اور ایک موج سے دوسری موج تک جانے والا اللہ کی اطاعت میں پوری دنیا کا سفر کرنے والے کی طرح ہے، اللہ تعالیٰ نے روح قبض کرنے کے لیے ملک الموت (عزرائیل) کو مقرر کیا ہے، لیکن سمندر کے شہید کی جان اللہ تعالیٰ خود قبض کرتا ہے، خشکی میں شہید ہونے والے کے قرض کے علاوہ تمام گناہ معاف ہو جاتے ہیں، لیکن سمندر کے شہید کے قرض سمیت سارے گناہ معاف ہوتے ہیں“۔

جواب

مذکورہ حدیث سند کے اعتبار سے ضعیف ہے۔ 

مصباح الزجاجة في زوائد ابن ماجه (3/ 159):
"(989) حَدثنَا عبيد الله بن يُوسُف الجبيري ثَنَا قيس بن مُحَمَّد الْكِنْدِيّ ثَنَا عفير بن معدان الشَّامي عَن سليم بن عَامر قَالَ: سَمِعت أَبَا أُمَامَة يَقُول: سَمِعت رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم يَقُول: "شَهِيد الْبَحْر مثل شهيدي الْبر، والمائد فِي الْبَحْر كالمتشحط فِي دَمه فِي الْبر، وَمَا بَين الموجتين كقاطع الدُّنْيَا فِي طَاعَة الله، وَإِن الله عز وَجل وكل ملك الْمَوْت بِقَبض الْأَرْوَاح إِلَّا شَهِيد الْبَحْر؛ فَإِنَّهُ يتَوَلَّى قبض أَرْوَاحهم، وَيغْفر لشهيد الْبر الذُّنُوب كلهَا إِلَّا الدّين، ولشهيد الْبَحْر الذُّنُوب وَالدّين".
(589) هَذَا إِسْنَاد ضَعِيف، عفير بن معدان الْمُؤَذّن ضعفه أَحْمد وَابْن معِين ودحيم وَأَبُو حَاتِم وَالْبُخَارِيّ وَالنَّسَائِيّ وَغَيرهم".

سنن ابن ماجه ت الأرنؤوط  ، (4/ 69):
"(1) إسناده ضعيف جدًا، قيس بن محمَّد الكندي قال ابن حبان: يعتبر حديثه من غير روايته عن عفير بن معدان، وعفير بن معدان، قال أبو حاتم: ضعيف، يكثر الرواية عن سليم بن عامر، عن أبي أمامة، عن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بالمناكير ما لا أصل له، لايشتغل بروايته، وضعفه أبو داود والنسائي وابن عدي وغيرهم.
وأخرجه الطبراني (7716) من طريق عيسى بن أبي حرب، عن قيس بن محمَّد، بهذا الإسناد.
وأخرج أبو داود (2493)، والحميدي (349)، وابن أبي عاصم في "الجهاد" (285) والطبراني 25/ (324) من طريق هلال بن ميمون، عن أبي ثابت، عن أم  = حرام قالت: ذكر رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ غزاة البحر، فقال: "إن للمائد منهم أجر شهيد، وإن للغرق أجر شهيدين". قلنا: وقد تفرد به هلال بن ميمون، وهو وإن كان صدوقًا إلا أن أبا حاتم قال فيه: ليس بقوي، يكتب حديثه، يعني للاعتبار". (المحقق: شعيب الأرنؤوط - عادل مرشد - محمَّد كامل قره بللي - عَبد اللّطيف حرز الله، الناشر: دار الرسالة العالمية)

"  [عن [أبي أمامة الباهلي]:] شهيدُ البحرِ مثل شهيدَيِ البرِّ، والمائدُ في البحرِ كالمُتَشَحِّطِ في دمِه في البرِّ وما بين الموجتَينِ كقاطعِ الدنيا في طاعةِ اللهِ تعالى وإنَّ اللهَ تعالى قد وكَّل ملَكَ الموتِ بقبضِ الأرواحِ إلا شهيدَ البحرِفإنَّ اللهَ يتولّى قبضَ أرواحِهم، وشهيدُ البرِّ يُغفَرُ له كلُّ شيءٍ إلا الدَّينَ، وشهيدُ البحرِ يُغفَرُ له كلُّ شيءٍ والدَّينُ".

(البهوتي (١٠٥١ هـ)، كشاف القناع ٣/٣٨ • إسناده ضعيف • أخرجه ابن ماجه (٢٧٧٨)، والطبراني (٨/٢٠١) (٧٧١٦)، والديلمي في «الفردوس» (٣٦٠١)

 "[عن أبي أمامة الباهلي:] شهيدُ البحرِ مثلُ شهيديِ البرِّ والمائدُ في البحرِ كالمتشحِّطِ في دمِه في البرِّ وما بين الموجتين كقاطعِ الدنيا في طاعةِ اللهِ وإنَّ اللهَ عزَّ وجلَّ وكَّل ملكَ الموتِ بقبضِ الأرواحِ إلا شهداءَ البحرِ فإنه يتولى قبضَ أرواحِهم ويغفرُ لشهيدِ البرِّ الذنوبَ كلَّها إلا الدَيْنَ ولشهيدِ البحرِ: الذنوبَ والدَيْنَ".

(الدمياطي (٧٠٥ هـ)، المتجر الرابح ١٦٨ • سنده سقيم [كما نص على ذلك في المقدمة] • أخرجه ابن ماجه (٢٧٧٨)، والطبراني (٨/٢٠١) (٧٧١٦)، والديلمي في «الفردوس» (٣٦٠١)  فقط واللہ اعلم


فتوی نمبر : 144008200116

دارالافتاء : جامعہ علوم اسلامیہ علامہ محمد یوسف بنوری ٹاؤن



تلاشں

کتب و ابواب

سوال پوچھیں

اگر آپ کا مطلوبہ سوال موجود نہیں تو اپنا سوال پوچھنے کے لیے یہاں کلک کریں، سوال بھیجنے کے بعد جواب کا انتظار کریں۔سوالات کی کثرت کی وجہ سے کبھی جواب دینے میں پندرہ بیس دن کا وقت بھی لگ جاتا ہے

سوال پوچھیں

ہماری ایپلی کیشن ڈاؤن لوڈ کرنے کے لئے